السبت 26 سبتمبر 2020 - 10:54 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية مكتبتى الجزائرية خديجة حسين تلي تكتب عن متعة القصيدة السردية في ديوان وفاء بن حمود

 

 
 

الجزائرية خديجة حسين تلي تكتب عن متعة القصيدة السردية في ديوان وفاء بن حمود

  الاثنين 10 أغسطس 2020 07:10 مساءً   




*جمالية الصورة و متعة القصيدة السردية الايحائية في شعر وفاء بن حمودة بالشعر كما بالموسيقى ، نلامس شيئا ما ، جوهريا ، وفي الشعر يستبعد الزمن فإذا أنت خارج الصيرورة ، الموسيقى والشعر غيبوبتان متساميتان. (إميل سيوران) أبدعت الشاعرة الجزائرية الواعدة ابنة مدينة الورود – البليدة- " وفاء بن حمودة " في رسم لوحات شعرية ساحرة فائقة الجمال جمعتها في كتاب صادر سنة (2020) عن دار خيال للنشر والتوزيع موسوم بـــ: "حين ترحل أزهار الدار" . الكتاب عبارة عن مجموعة نصوص شعرية نثرية يتألف من 85 صفحة أهدته الشاعرة إلى والدتها التي علمهــــا رحيلها أن بعض الأماكن تجلد حنينا " حرقاس أزهار " التي كان اسمها جزءً من عنوان الكتاب من حيث لا يدرك القارئ إن كان المقصود ( أزهار) اسم الأم ام هو الكناية عن الأم بلفظ (الأزهار ) أي الورد. من الولهة الأولى وأنت تقرأ عنوان الكتاب يتبادر إلى ذهنك أن المجموعة الشعرية ماهي إلا قصائد رثاء قد يكون رثاءً لأم أو لأب أو جد أو جدة فهؤلاء وحدهم يمثلون أزهار العمر قبل الدار بل والحياة برمتها . عنوان لافت يحمل الكثير من الايحاءات والدلالات العميقة المقدسة لبعض القيم الاجتماعية كالوفاء و بعض الروابط العائلية كعلاقتنا المتينة بآبائنا الراحلون او حتى الذين هم على قيد الحياة . الشاعرة وفاء بن حمودة عوّدتنا دائما على الكتابة الابداعبة فقد سبق لها وأن نشرت كتاب بعنوان "محطات الذاكرة " وشاركت بكتاب "مشاعل جزائرية" و"آخر نفس" تبنت من خلالهم نصوصا شعرية فاحت شعرية وجمــــالا . استهلت الشاعرة كتابها بقصيدة (حين ترحل ازهار الدار ) التي حملت عنوان الكتاب ترثي فيها والدتها التي كانت كما عبرت عنها أميرة يشهد لها زمانها ( خذلك الورد ..بعد الرحيل يا أمي ) رثاء مرٌّ وحسرة فقدان يقسم الظهر فجرت من خلالها الشاعرة ينبوع الحب والشوق لأقدس علاقة في الوجود هي علاقة الابن بالأم فاكتست كلماتها ثوب الصدق والحنين اللامتناهي . للتوالى بعدها مجموعة من القصائد التي ميزها ذلك السرد الممتع والايحاءات اللغوية الرائعة والخيال الجميل والمشاعر المتأججة حبا وحنينا نلمسها في عدة قصائد على غرار ( وثيقة حب ،حديث الروح ،حنين مؤبد ،غربة روح...الخ) تنوعت مواضيع النصوص الشعرية في هذا الكتاب تنوعا كسر عنصر الملل الذي غالبا مايهدم بناء القصيدة ويفسد جماليتها فنجحت الشاعرة في نسج قصائدها ومزجها بتشويق وممتعة من أول قصيدة إلى آخرها نصوصا تجلت فيها روح الشاعرة المتمكنة من أدواتها الفنية صاغت جملا متواصلة رائعة ومتماسكة تعبر عن انسيابية وأفكار صنعت فضاءات واسعة من الرؤى والدلالات بلغة عذبة من السهل الممتنع . بعض الاقتباسات الرائعة من الجموعة الشعرية الراقية " حين ترحل ازهار الدار " تريثي قليلا أيتها الآهات .. واستريحي قليلا على ضلال التمني .. ( من قصيدة حين ترقص الحروب ) اكتبني حديثا أزليا .. يتلو مسامعك .. دندنات خجولة بعبق الياسمين (من قصيدة وثيقة حب ..) بقلم خديجة حسين تلي – بسكرة – الجزائر

صور اخرى
 

أخبار اخرى فى القسم