الخميس 01 أكتوبر 2020 - 08:35 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية مسافة فى عقل الشاعر العراقي عبد الرازق الربيعي: النادي صرح ثقافي هام وأشكر ثقة المسئولين

 

 عقب إختياره نائبا لرئيس النادي الثقافي العماني
 

الشاعر العراقي عبد الرازق الربيعي: النادي صرح ثقافي هام وأشكر ثقة المسئولين

  الأحد 30 أغسطس 2020 09:25 مساءً    الكاتب : المينا علي




الربيعي" : العمل الإداري يأكل من وقت الكاتب واحاول التوفيق بينه وبين مشروعي الإبداعي"

أنا من بين  أكثر شعراء جيلي حظّا ويدرس شعري طلبة الماجستير والدكتوراه

النتاج الشعري نشاط إنساني لا ينبغي له أن يكون مكنفئا على الذات

"انتهيت من مجموعتي " شياطين طفل الستين

نصيحتي للشباب:إستثمروا وقتكم بالشكل الأمثل"

  حاورته المينا علي 

الشاعرالعراقي عبد الرزاق الربيعي أحد أبرز الوجوة البارزة في المجال الثقافي العربي كونه كاتبا مسرحيا معروفا وإعلاميا متميزا تم إختياره نائبا لرئيس مجلس إدارة النادي الثقافي بسلطنة عمان التي يعيش فيها منذ عام 1998 وإلي الأن لتضاف إلي مسئولياته الإبداعية والعملية وهي مهمة علي حد قوله ثقيلة كون النادي قد شهد حضور لعماليق الشعر والكتابة في الوطن العربي ..كان ل" أفريكانو" حوارا خاصا مع "الربيعي" حول توليه منصبه الجديد وتجربته الإبداعية وعمله الإداري والمشهد الشعري والنقدي العربي وما إلي ذلك من إشكاليات ، بدانا بسؤاله عن إختياره لمنصبه الجديد بالنادي الثقافي العماني فقال:

مسؤولية ثقافيّة تضاف إلى المسؤوليّات الإبداعيّةالأخرى، وثقة من المسؤولين المهتمّين بالشأن الثقافي في سلطنة عمان، وتأتي أهميتها أنها في مجال حيوي، بمرفق ثقافي له تاريخه منذ تأسيسه عام ١٩٨٣ ، فهذا الصرح، يعدّ المؤسسة الثقافيّة الأبرز، والأقدم، شهد الكثير من الأحداث الثقافيّة، واستضاف شخصيات شعرية عربية كبيرة كنزار قباني، وعبدالوهّاب البيّاتي، وعبدالله البردّوني، وأدونيس، وعبدالرزاق عبدالواحد،  وسعدي يوسف، وإبراهيم الحضراني، ورياض النعماني، وسركون بولص، وأمجد ناصر، وعدنان الصائغ، ومحمد القيسي، ويحيى السماوي، إلى جانب مفكّرين، ونقّاد، عسى الله أن يوفق إدارتنا، وأداء دورها لتكملة ما قامت به الإدارات السابقة، من مشاريع دفعت بالحركة الثقافية للأمام.

هل العمل الإداري يؤثر علي كونك مبدع؟

 من المؤكّد أن العمل الثقافي الإداري يأكل من جرف وقت الكاتب، ومنجز الإبداعي، لكن في النهاية لابدّ من إدارة تقود هذه المؤسسات، على دراية بمفردات العمل الثقافي، لتسيّره، وفق رؤية متجدّدة، لذا أحاول الموازنة، بين العمل الإداري، ورفد مشروعي الإبداعي بكلّ ماهو جديد،  ولايكون أحدهما على حساب الآخر، ويمكن ذلك بمضاعفة الجهود.

ماهي رؤيتك المستقبلية للعمل؟

لدينا خطط، وبرامج، نقوم على دراستها حاليا، بمشاركة الجميع، حتى جمهور النادي، من الذين يحضرون فعالياته، من خلال دعوة توجّه إليهم للمشاركة في وضع مفردات برامجه المقبلة، وبشكل عام نسعى إلى الاهتمام بقطاع الشباب، وتعزيز القيم الاجتماعية، والجمالية، في قطاع يعاني من فقدان الهوية الثقافية، والخصوصية المحليّة في عصر الفضاءات المفتوحة، وذوبان الهويات.

ما رؤيتك للمشهد الشعري  في العراق وعمان وبشكل عام الوطن العربي؟.

الشعر خطاب جمالي كوني ذو أبعاد إنسانية، تنطلق من ماضي البشرية، وتستشرف آفاق المستقبل،  رحلة بين الأزمنة المختلفة،  تتجاوز الحدود الجغرافية، وتتّجه إلى الغد، لتقف بوجه اعداء الحياة، وكلّ عوامل استلاب الإنسان، مدافعة عن الحريّة، والجمال، والحبّ

وتقوم العبارة الشعرية على انزياحات عن المألوف لما هو غير مألوف، ويعيد تركيب الواقع، عبر الألفاظ، فيثير الدهشة، في المتلقّي، إذا كان حقيقيا، يقول ياكوبسن "يمكن أن نعرف الشعر الحقيقي بمدى التغيير الذي يحدثه في نفس القاريء"

هل النقد أعطاك حقك كشاعر؟

أنا من بين  أكثر شعراء جيلي حظّا في هذا المجال، فقد لاقت دواويني منذ بداياتي في النشر ترحيبا نقديا، ودراسات جمعت بعضها الكاتبة رشا فاضل في كتاب كبير عنوانه" مزامير السومري" صدر عن دار شمس في القاهرة ٢٠٠٨

وصدرت عدة كتب من بينها:  القصيدة المركّزة في شعر عبد الرزاق الربيعي- طلال زينل" –دار الحوار دمشق2012 " رسالة أكاديمية تقدم بها الباحث لنيل درجة الماجستير في النقد الحديث من جامعة الموصل 2011م، عشبة جلجامش – جماليات الإيقاع في شعر عبدالرزاق الربيعي - ناصر أبوعون –كنوز المعرفة –الأردن-2013م، -بلاغة القصيدة الحديثة –قراءات في شعريّة عبدالرزاق الربيعي- د.علي صليبي المرسومي –دار الحوار دمشق2015م، القصيدة بين مرجعية الذات وحداثة المحتمل النصي - قراءة في عوالم شعرية عبد الرزاق الربيعي - حيدر عبد الرضا –دار الجواهري.

وهناك كتابات نقدية لكثيرين كالدكتور عبدالعزيز المقالح، وعبدالملك مرتاض، ود.حاتم الصكر، ،  ود.عبدالرضا علي، ود.صلاح فضل، ود.صبري مسلم، وفضل خلف جبر، ود.محمد صابر عبيد، ود.سعد التميمي، ود.صادق رحمة، وياسين النصير، ود.عبدالإله الصائغ، ود.وجدان الصائغ، وعلي حسن الفواز، وفيصل القصيري، وشاكر مجيد سيفو، ود.احمد جار الله ياسين، ود.بيداء عبدالرزاق، وبشير حاجم ، ومحمد اللوزي، آخرين

حاليا يدرس شعري عدد من طلبة الماجستير والدكتوراه في الجامعات العراقية، منها بحث ترقية للدكتور جاسم العجّه بجامعة الموصل،  ومنتدى الحمداوي وميثاق الهلالي جامعة ذي قار ومحمود يونس السامرائي في جامعة سامراء ورود حامد البصري، في جامعة البصرة، إلى جانب طالب دكتوراه إيراني هو صادق حسن من الأهواز

التجربة الابداعية العراقية هل تراها تاثرت بالكتابات الغربية خاصة أن معظم كبار الشعراء يقيمون بالخارج؟

النتاج الشعري نشاط إنساني لا ينبغي له أن يكون مكنفئا على الذات، بل ينفتح على التجارب الشعرية، هذا التفاعل مع المحيط العالمي مطلوب، ليس فقط لمن أقام في الخارج، بل لمن لم يغادر العراق لكنه فتح نوافذه للتيارات الهوائية، فاطلع على النتاج الشعري العالمي، وتأثر به، مثلما لم ينس جذوره الشعرية، الموغلة في التراث، فعاد إليها وأخذ منها ما يتوافق مع رؤيته، ليؤسس رؤية جديدةتوازن طرفي المعادلة بين الأصالة والمعاصرة.

كيف تجد حياتك وأنتَ أعزب؟

هادئة، أكتب وأقرأ، وأضع خططا لمشاريع لاأريد أن تنتهي، بل تستمر مع خط الحياة، قبل هذا، عشت حوالي عشرين سنة مع زوجتي قبل أن يتوفاها الله، تاركة ذكريات جميلة هي زادي، وزوادتي في الليالي الموحشات، المدوّنة في مجموعتي " ليل الأرمل " الصادرة ضمن منشورات مجلة " نزوى" ٢٠١٧

حدثنا عن جديدك الشعري واعمالك؟

اعتدت أن أبدا بمشروع كتاب جديد بمجرّد الانتهاء من كتاب، وقد انتهيت من مجموعتي " شياطين طفل الستين" التي ستصدر ضمن منشورات الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، في معرض مسقط الدولي للكتاب٢٠٢١، إن شاء الله، وبدأت بوضع خطوط لمجموعة جديدة، وضم مجموعة من المسرحيات في كتاب، إضافة إلى مشاريع أخرى.

كلمة تود قولها للشباب في الساحة الشعرية الجديدة

مادمتم في هذه المرحلة العمريّة التي هي زهرة الحياة، وربيعها، وشعلتها المضيئة، أتمنى منكم استثمار الوقت بشكل أمثل، دون إهدار ولا دقيقة واحدة،  لإنجاز ما يمكن إنجازه، قراءة، وكتابة، فهذه هي مرحلة العطاء، وضعوا في بالكم أن اليوم  الذي يمرّ بكم لن يتكرّر، وستندمون عليه كثيرا، إن تركتموه يمرّ دون أن تمسكوا بتلابيبه، والاستفادة منه

 

أخبار اخرى فى القسم