الاثنين 10 مايو 2021 - 09:22 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية تقارير كابتن غزالي قال عنه محمود درويش : اكتشفت اني تلميذ في مدرسة شعر المقاومة

 

 في ذكراه الرابعه فدائي الكلمه
 

كابتن غزالي قال عنه محمود درويش : اكتشفت اني تلميذ في مدرسة شعر المقاومة

  الثلاثاء 06 أبريل 2021 09:27 صباحاً    الكاتب : سيد يونس




عام ٢٠١٧  تحديدا في الثاني من ابريل رحل المناضل والشاعر كابتن غزالي موسسة ولاد الأرض هو وبعض رفاقه في منطقة السويس والقناة يدافع تارة بالكلمة وتارة بمساعدة الفدائيين ضد الاحتلال الانجليزي والاختلال الاسرائيلي  قال عنه محمود درويش عندما زاره  عندما سمعت هذه الكلمات شعرت أنني أتحول إلى تلميذ مبتدئ بمدرسة شعر المقاومة». اشتد يا فتح.. أضرب واشتد هد عدو عروبتك.. هد.. حول الزيتون.. قنابل.. وازرع بيارتك.. مناجل.. سجل بالدم سطور المجد» «عضم ولادنا.. نلمه.. نلمه.. نسنه.. نسنه.. ونعمل منه مدافع وندافع.. ونجيب النصر هدية لمصر»،   ووقف الأبنودي وصلاح جاهين، أمل دنقل منبهربن بتجربة ولاد الارض  هو من كانت المقاومه بالسلاح تضرب وهو يستخدم سلاح المقاومه بالكلمه يا مصر يا ندهتى في الضيق.. وغنوتي ع الريق.. عاشقك حقيقي.. عاشقك أمل وطريق.. ناقشك على زنودى بيارق نصر.. مهما تدور الدواير الكل فاني.. وأنتي اللى باقية يامصر».. انضم الي  أولاد الأرض»،  حيثى ضمت شباب من عمال السويس،  تقاوم بالأغاني وشحذ الهمم  من خلال  «بكرة»، «ليه يا حمام»، «هتقول السويس»، «غنى يا سمسمية». ولد كابتن غزالي  في  أبنود بقنا بلدة الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي ، في 10 نوفمبر 1928، حيث نزح الي السويس بحثا عن لقمة العيش فتح خلالها مخل بقالة صغير . انضم «الغزالي» لحركة المقاومة الشعبية، فكان مناضلا وعضوا في كل حركات الدفاع والمقاومة بداية من مقاومة الإنجليز مرورا بالإسرائيليين، وأسس فرقة «البطانية»، التي تحولت بمرور الوقت لفرقة «أولاد الأرض»، التي رفعت روح الصمود منذ نكسة يونيو، وحتى انتصار أكتوبر، لتتحول موسيقى السمسمية لخط خاص بها يعرفه العالم كله. في 7 مارس 1973، اعتقل «الغزالي»، بسبب خلافه مع نظام الرئيس الراحل محمد أنو السادات، وتم تحديد إقامته في بنها، وبقي بها نحو سنة، ثم عاد للسويس، وهنا ظهرت فكرة فرقة «ولاد الأرض للسمسمية»، وبدأت تظهر فرق بمختلف مدن القناة شاعر المقاومة، استمر في النضال عبر الشعر والسمسية ، فشارك في ثورة «25 يناير»، مات كابتن غزالي وداخله  مرارة اهمال الدولة الفدائيين والأبطال وعدم رعايتهم»، وتعليم النشي دورهم في حرب الاستنزاف و٦٧ وحرب أكتوبر كان يتمني ان تخلد الدولة أبطال المقاومة وتختضن نضالهم ودورهم الوطني في الانكسار والانتصار وهو الذي لم يبالي الموت  يسعف أطفالاً ونساء مصابين، ويجتمع فى الليل لحراسة المنشآت الحيوية . استطاع فقط أولاده الحفاظ علي تراثه لأهالي السويس  يستعيرون الكتب من مكتبته التى عكف على تجميعها طوال سنوات، فى مكتب الكابتن غزالى، يجتمع أولاده يمارسون نفس طقوس الأب، يلتفون حول «السمسمية» ويرددون الأغانى التى كتبها الوالد لفرقته «ولاد الأرض». يمر السوايسة على المكتب الممتلئ بالكتب فى مساحة تتسع لمكتب صغير وكرسى و«كنبة صغيرة»، يترحم المار على روح الكابتن «غزالى» الذى كان شخصية متعددة المواهب؛ فهو رسام ولاعب مصارعة وجمباز وشاعر المقاومة فى السويس لما لاتفكر الدولة في عمل تماثيل لهؤلاء تزين بها الشوارع اوعمل متحف بالسويس لأولاد الأرض

 

أخبار اخرى فى القسم