الأحد 24 أكتوبر 2021 - 01:07 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية مراكز ثقافية ورشة القصة القصيرة تناقش أهمية الشخصيات وأنواعها وأبعادها بظفارك

 

 
 

ورشة القصة القصيرة تناقش أهمية الشخصيات وأنواعها وأبعادها بظفارك

  الاثنين 04 أكتوبر 2021 11:48 صباحاً    الكاتب : سيد يونس




قدمت الكاتبة والقاصة ثمنة الجندل عضو مجلس ادارة الجمعية العمانية للكتاب والادباء فرع ظفار وعضوة في مجلس إشراقات ثقافية اللقاء الثاني لورشة كتابة القصة القصيرة بعنوان( الشخصيات في القصة القصيرة ) والتي تقام بمجمع السلطان قابوس للثقافة والترفيه بصلالة ،وذلك ضمن الورشة التي تنظمها مجلس اشراقات ثقافية بالتعاون مع مديرية الثقافة والرياضة والشباب بصلالة ، وبحضور الدكتور مرشد راقي عزيز مديردائرة التنمية الثقافية بمحافظة ظفار ،والعديد من كتاب وأدباء المحافظة ، والعديد من المهتمين والمتدربين ، وتضمنت الورشة الكثير من المحاور منها، المدخل إلى الشخصية فى القصة القصيرة، وأهمية الشخصيات فى القصة التى تمثل العمود الفقري لها، و الشخصيات في النص الإبداعي ،و شخصية الحيوان في الأدب العربي ،والفرق بين الشخص والشخصية في القصة القصيرة، ،وبناء الشخصية في القصة القصيرة، ورسم الكاتب لها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة،والاهتمام بالأبعاد النفسية، والجسدية، والإحتماعية للشخصية. وفي نهاية اللقاء تم تقديم تمارين وأنشطة مصاحبة للورشة، للتأكد من فهم المادة، وإضفاء المتعة والمرح بين الحضور . كما قدم الدكتور مرشد راقي كلمة شكرللحضور على الاهتمام بالثقافة والكتابة من خلال حضورهم للورشة ،وتمنى ان يستمر انجاز الورشة وتتحول الورشة في المستقبل إلى مختبر حيث أكد انه يتم دراسة ذلك في الفتره القادمة. وعن أهمية الشخصيات في القصة القصيرة قالت الكاتبة ثمنة الجندل: تهدف ورشة الشخصيات في القصة القصيرة، إلى تزويد الكاتب بأبعاد وأنواع الشخصية فى القصة القصيرة ، وتتيح الفرصة للكاتب بأن يقتنص الفرصة ويشكل شخصياته لتنسجم مع أهدافه الخاصة، ومع الدور والوظيفة المخصص لها، وسبر أغوار الشخصية، ومعرفة مشاعرها وإحساسها، وتحليل هواجسها، وأفعالها تحليلا دقيقا وعميقا بدون خوف أو تردد؛ كي يضفي الكاتب على الشخصية الحقيقة والواقعية في الأحداث، ويسرد ذلك بشكل احترافي وواقعي ، وإذا تمكن الكاتب من إيصال مشاعره الصادقة، وحقيقة رؤيته. يلامس ذلك إحساس القارئ، ويتفاعل مع النص الإبداعي بكل صدق واهتمام. وعن الورشة قال الدكتور مرشد راقي مدير الثقافة بظفار : ورشة كتابة القصة القصيرة من ضمن أجندة الأعمال التي تقوم عليها المديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب والهدف من تلك الورشة انتاج كتابة قصصية من خلال العديد من الكتاب المبدعين في هذا المجال وأيضاةاكتشاف مواهب جديدة في الكتابة وتقوم الورشة على عدة مرتكزات منها مختبر فني مصغر يتحدث فيه المشاركين عن ألية كتابة القصة القصيرة وعناصرها ومكونتها وبالتالي صقل ذلك من خلال أقلام واعدة فنرى في السنوات السابقة للورشة تم عمل ٢٥ كتاب و١٥ قصة قصيره غير مطبوعة ،وتأتي الورشة في موسمها السابع بنجاح هذا العام وتستمر لمدة أربعة أشهر وإن شاء الله من خلالها يضاف مؤلفات جديدة يثري بها الساحة المحلية والعربية.

 

أخبار اخرى فى القسم