السبت 28 مايو 2022 - 06:04 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية بلاتوه المسلسل السوري  "للموت" علي نتفيلكس

 

 
 

المسلسل السوري  "للموت" علي نتفيلكس

  الأربعاء 06 أبريل 2022 07:55 مساءً    الكاتب : افريكانو الثقافي




  يعود المسلسل المشترك “للموت” في جزئه الثاني، للمشاركة في المنافسة الدرامية لموسم رمضان 2022، محافظًا على معظم طاقم العمل، ولم بغب عنه غير النجم خالد القيش الذي انشغل هذا العام بمسلسل كسر عضم العمل الذي أتاحت شبكة “نتفليكس”، الجزء الأول منه للمشاهدين بعد الموسم الرمضاني الماضي، حمل تصنيف “18+”، وفق تقييمات الشبكة، التي استندت لوجود مشاهد عنف جنسي، وتعاطي مواد مخدرة، وأفكار تتعلق بالانتحار، في المسلسل. كما تعتبر الشبكة “للموت”، مسلسلًا ذا طابع “حميمي فاضح”، بالإشارة إلى طبيعة الملابس المستخدمة، واللغة والمشاهد الإيحائية التي لم تخلُ منها حلقة في الموسم الأول. مخرج العمل، فيليب أسمر، وتعقيبًا على ما يحمله الموسم القادم من أحداث، قال عبر “إنستجرام”، إثر نشره “برومو” العمل، إن ما عُرض في الموسم الأول، لا يشكل شيئًا أمام ما سيعرض في الموسم الثاني. ويأتي الموسم الجديد استكمالًا لأحداث الموسم السابق الذي روى قصة سيدتين في ريعان الشباب والجمال هما ريم وسحر، نشأتا في ظروف صعبة جراء تشردهما وعدم وجود عائلة لأي منهما، في مجتمع تفوق فيه الرقابة على النصوص الدرامية، الرقابة على واقع الطفل ونشأته. تتجه السيدتان للثأر من الحياة تحت اسم الحب والعاطفة باندفاع من يشعر أن كل من حوله أسهم في حفلة ظلمه، حتى من لا يعرفونه، ذنبهم أنهم لم يشاركوا الضحية معاناتها ولم يشعروا بألمها على الأقل، طالما أنهم مروا حتمًا أمام ضحية ما لم يعيروها انتباههم، برأي ريم وسحر. وفي حالات كهذه يجرّ فيها الظلم ظلمًا آخر أشد وطأة، فالضحية تتحول إلى جلاد لضحية جديدة، ويدور الظلم في حلقة مفرغة، وتتأرجح الأحداث كالمشاعر، بين الحب والكره، والرغبة والنفور، والصفح والانتقام، والكثير من الثنائيات الأخرى التي تحافظ على حضورها الجماعي دون أن يطغى أحدها على الآخر، حالها في ذلك حال بطولة العمل المقسمة بالتساوي على عدّة أبطال، لا بطل واحد. “للموت”، يلفت الأنظار إلى إخراج مميز يقدّم صورة مشبعة بالإيحاء النفسي وشاعرية الصورة، وحوار مكتوب بعناية وواقعية لا تظهر كثيرًا في الأعمال المشتركة التي يرسم السواد الأعظم منها عالمًا موازيًا لا يتقاطع مع قضايا وهواجس الشريحة الأكبر من الجمهور. العمل من إنتاج “إيجيل فيلمز” التي تحافظ في “للموت” على حضور دانييلا رحمة وماغي بو غصن

 

أخبار اخرى فى القسم