السبت 28 مايو 2022 - 05:50 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية تقارير صلاح جاهين منشد الثورة الذي رحل والأبنودي في ذات اليوم

 

 في ذكراه 16
 

صلاح جاهين منشد الثورة الذي رحل والأبنودي في ذات اليوم

  الجمعة 22 أبريل 2022 04:34 مساءً    الكاتب : سيد يونس




 

من المفارقات  آن يوم وفاة شاعر الثورة صلاح جاهين رحل في نفس الشهر واليوم ٢١ أبريل وهوعام ٨٦ وهو نفس اليوم الذي رحل فيه شاعر ضمير الشعب الخال عبد الرحمن الابنودي  ٢١ أبريل ٢٠٠٥

وصلاح جاهين الذي تمر ذكراه

ال١٦ ولد في شارع جميل باشا في شبرا. كان والده المستشار بهجت حلمي يعمل في السلك القضائي، حيث بدأ كوكيل نيابة وانتهى كرئيس محكمة استئناف المنصورة. درس الفنون الجميلة ولكنه لم يكملها حيث درس الحقوق.

كانت حركة الضباط الأحرار وثورة 23 يوليو 1952، مصدر إلهام لجاهين حيث قام بتخليد جمال عبد الناصر فعلياً بأعماله، حيث سطر عشرات الأغاني. لكن هزيمة 5 يونيو 1967م، خاصةً بعد أن غنت أم كلثوم أغنيته راجعين بقوة السلاح عشية النكسة، أدت إلى أصابته بكآبة. هذه النكسة كانت الملهم الفعلي لأهم أعماله الرباعيات والتي قدمت أطروحات سياسية تحاول كشف الخلل في مسيرة الضباط الأحرار، والتي يعتبرها الكثير أقوى ما أنتجه فنان معاصر

تزوج صلاح جاهين مرتين، زوجته الأولى «سوسن محمد زكي» الرسامة بمؤسسة الهلال عام 1955 وأنجب منها أمينة جاهين وإبنه الشاعر بهاء، ثم تزوج من الفنانة «منى جان قطان» عام 1967 وأنجب منها أصغر أبنائه سامية جاهين عضو فرقة إسكندريلا الموسيقية.

أنتج العديد من الأفلام التي تعتبر خالدة في تاريخ السينما الحديثة مثل أميرة حبي أنا وفيلم عودة الابن الضال، ولعبت زوجته أدوار في بعض الأفلام التي أنتجها. عمل محرراً في عدد من المجلات والصحف، وقام برسم الكاريكاتير في مجلة روز اليوسف وصباح الخير ثم انتقل إلى جريدة الأهرام.

حياة جاهين كانت مثل أبناء جيله تنوعت إبداعاته بين الكاريكاتير والشعر والتمثيل  فقد كتب  العديد من سيناريوهات الأفلام  منها خلي بالك من زوزو والذي يعتبر أحد أكثر الأفلام رواجاً في السبعينيات إذ تجاوز عرضه حاجز 54 اسبوع متتالي. كما كتب أيضاً أفلام أميرة حبي أنا، شفيقة ومتولي والمتوحشة. كما قام بالتمثيل في شهيد الحب الإلهي عام 1962 ولا وقت للحب عام 1963 والمماليك 1965 واللص والكلاب 1962.

 

وكانت  قمة أعماله  الرباعيات والتي تجاوزت مبيعات إحدى طباعات الهيئة المصرية العامة للكتاب لها أكثر من 125 ألف نسخة في غضون بضعة أيام. هذه الرباعيات التي لحنها الملحن الراحل سيد مكاوي وغناها الفنان علي الحجار.

 

قام بتأليف مايزيد عن 161 قصيدة،منها قصيدة «على اسم مصر» وأيضا قصيدة «تراب دخان» التي ألفها بمناسبة نكسة يونيو 1967. وكان مؤلف أوبريت الليلة الكبيرة أشهر أوبريت للعرائس في مصر. قدم للساحة المطرب  علي الحجار، احمد زكي وشريف منير. كما أرتبط بصداقة  قوية مع الفنانة سعاد حسني

صلاح جاهين عرف برقة المشاعر وكان كثيرا ما يدخل في نوبات اكتئاب ربما نكسة ٦٧ صنعت بداخله شرخ كبير لم يتحمله وظل اثرها كبير بنفسه

وفي عام ٨٦ ودع منشد الثورة الحياة بعد أن ترك للمكتبة العربية والسنمائية رصيد حافل من الإبداعات الخالدة

 

أخبار اخرى فى القسم