السبت 28 مايو 2022 - 06:40 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية بلاتوه سيد يونس يكتب عن: المسلسل السوري " كسر عضم" بين الواقع وعدم الابتذال

 

 
 

سيد يونس يكتب عن: المسلسل السوري " كسر عضم" بين الواقع وعدم الابتذال

  الأحد 24 أبريل 2022 11:35 مساءً   




عندما يلامس الأبداع الواقع  الذي هو العين الكاشفة وليس مسطرة وقلم يبرز دور الفن والأبداع في المجتمع وللكافة عندها  يمكن أن نضع يدنا علي لب المشكلة المسلسل السوري "كسر عضم" لم ترتبط نجومية ممثل بالمسلسل طوال الحلقات  فالفنان سامر اسماغيل وهو النجم انتهي دوره مع أول الحلقات في مشهد انتحاره وهو ضابط الجيش الذي أعترض علي أفعال ابيه صاحب السلطة ابكي    فايز قزق ونادين خوري وسامر اسماعيل  المشاهد في مشهد الانتحار وإجاد كل فريق العمل خالد القيش : كاريس بشار، ندين تحسين بيك، ولاء عزام، كرم الشعراني  كل التحية لحرية  الطرح لمشكلات خلقتها الحرب علي المجتمع السوري  لقد مشاهداتي في رمضان   علي   الدراما السورية لما تحمل من مضامين واقعية وأزعم ان  الاعتراف  بقيمة مايقدمه الاخر يمنحك فرصة ان تطلق لابداعك العنان والتجويد  والبحث عن قضايا  مجتمعية قابلة للتعاطي من أجل تعاظم فرص المنافسة لصالح المتلقي وقضاياه الحقيقية. جاء المسلسل السوري  " كسر عضم" اكثر من رائع علي كافة المستويات قادت  الدفة مخرجة واعية رشا شربتجي و اعتقد  لم تهاب أستاذية ونجومية الكثير من فريق العمل ربما  هو ما سهل عليها الخروج  بهذا الابهار   في المسلسل هو أن الجميع  يؤدي المطلوب دون تكبر و حزلقة وفرض شروط المهم العمل يخرج بشكل يلقي إحترام الجمهور لقد وضح هذا من خلال الحديث الممتع مع الاستاذ الأكاديمي الفنان  فايز قزق  الذي ادي دور الحكم  ، حديثه في  برنامج شو القصة مع الإعلامية ربيعة  التي استطاعت تحاوره وتتوغل في أعماق عقله. ثقافيا وسياسيا ودينيا ، جاءت   الحرية  في  كتابة  القصة  والسيناريو  من علي معين  برقي دون تجريح في طريقة المعالجة  ولاشك كان هذا عنصر مهم ساعد في خروج المسلسل بهذا الشغف،  لما حمل من مكاشفة ونقد من أجل كشف مايحدث،  حيث ضيق المعيشة  وفرص العمل وتدني الأجور   ورجال سلطة  فسدة يستغلون مناصبهم، في المقابل هناك شرفاء علي نفس الترابيزة  يقفو ن ضدهم ويحاولون كشفهم وكشف الاعيبهم ، تنوعت القضايا دون ابتذال رغم مناخ الحرية في الأحداث ، شباب يسعي  لبيع  اعضائه من أجل السفر وحلم حياة اكثر رحابة  وفتيات جامعة تخرجن  ولايجدن عمل فيمارسن البغاء  ومدير سكن جامعي يسرب الطالبات للدعارة للكبار من أجل حصوله علي  المال في المقابل تجد من يكابد من أجل  عدم الاستسلام ويعلن عن موقفه  وتمسكه بالقيم وهو ما حاولت شمس زرعه في اختها الصغرى.   المسلسل حق ان اكتب عنه بموضوعية وأخشى ان اتناول دور فنان او فنانة فانسي أحدهم فالجميع أجاد تحية خالصة لكل العاملين كمشاهد يوميا انتظر اليوم اللي بعده

 

أخبار اخرى فى القسم