الاثنين 05 ديسمبر 2022 - 04:08 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية ابداع نَيْسَانُ: قَيْلُولَةٌ بِلا رَغْبَةٍ- عادل سعد يوسف- السودان

 

 
 

نَيْسَانُ: قَيْلُولَةٌ بِلا رَغْبَةٍ- عادل سعد يوسف- السودان

  الأربعاء 01 يونيو 2022 11:20 مساءً   




نَيْسَانُ قَيْلُولَةٌ بِلا رَغْبَةٍ

بَقَرَةٌ نَفْسِيَّةٌ لِفَرَاغٍ يَعْبُرُ المَارَّةَ

كَثِيرًا مَا يَفْقِدُ الرَّغْبَةَ فِي مُصَافَحَةِ آيَّارَ، فِي أنْ يَسْمَعَ صَوتَ ظَهِيرَةٍ تَتَسَلَّلُ بَخَجَلٍ فِي اللَّيْلَةِ التَّاسِعَةِ والعِشْرِينَ، فِي أنْ يُحَادِثَ البَجَعَاتِ الَّتِي تُسَلِّي جُوعَهَا الأبْيَضَ بِسَمَكَةٍ نِهَارٍ نَافِقَةٍ، البَجَعَاتِ عُمَّالِ مَنَاجِمِ البَحْرِ، البَجَعَاتِ وِسَادَاتِ اليَأسِ الطَّوِيلِ، أزَامِيلِ الرِّيَاحِ بِعَيْنِهَا الوَاحِدَة وَيَدِهَا المُتَعَثِّرِةِ كَنَاقِلةٍ مَدْرَسِيَّةٍ.

 

نَيْسَانُ قَيْلُولَةٌ بِلا رَغْبَةٍ

يَدُسُّ أذْرُعَهُ السِّرِّيَّةِ فِي المَاءِ، فِي جُيُوبِ الأسْوَاقِ الرِّيفِيَّةِ وَهِي تَتَثَاءبُ فِي انْتِظَارِ دُمَى العَرْضِ، مُنْذُ تِلْكِ السَّنَوَاتِ الَّتِي سَقَطَتْ أْسْنَانُهَا فِي شُقُوقِ الحَبْكَةِ النِّسَائِيَّةِ؛ كَانَ عَلَيهِ أنْ يَدَّعِيَ التَّعَبَ مِنْ رَحِيلِهِ الفَصْلِيِّ، وَيَقْعَى مِثَلَ لَوْنٍ عَجُوزٍ عَلى حَائطِ المَدِينَةِ، مِثْلَ صَانِعِي الأصَائِصِ الَّتِي لا يَشْتَرِيهَا أحَدٌ لَكِنَّهُمْ يَصْنَعُونَ المَزِيدِ لِشُجَيْرَاتٍ لَمْ تُنْجِبْهَا الطَّبِيعَةُ بَعْدُ،كَانَ عَلَيْهِ أنْ يَكُونَ وَاضِحًا كَسُلَّمٍ مَعْطُوبٍ، وَ قَاسِيًا كَمُصَوِّرٍ إعْلانَاتٍ رَخِيصَةٍ، أنْ يَنْظَرَ عَمِيقًا لأكْوَاخٍ تَنَامُ وَحِيدَةً فِي الرَّحِيقِ الرَّمَادِيِّ للعَتْمَةِ.

قُلْتُ لَكِ: نَيْسَانُ قَيْلُولَةٌ بِلا رَغْبَةٍ

قُلْتِ لِي: إنَّكِ تَفْقِدِينَ خَمَائِرَ الشَّغَفِ بِالأشْيَاءِ

وَ لَيْسَ بِإمْكَانِكِ صِنَاعَةُ بَاتْرُونَ لحَدِيقَةٍ فِي الثَّامِنَةِ مِنْ عُمْرِهَا.

.....................

....................

كَانَ عَلَيَّ أنْ أنْظُرَ بِزَاوِيَةٍ أكْثَرِ اتِّسَاعًا، أنْ أتَصَرَّفَ كَنِصْفِ قَمَرٍ مُلَقَّمٍ بِالعِبَارَاتِ النَّاعِمَةِ، أنْ أكْشُطَ رَائِحَةَ الفانِيلْيا مِنْ جَلْسَةِ البَارِحَةِ وَأدْرِكَ دُونَ المُرُورِ بِحَالَةِ النُّوسْتَالْحِيَا الأبْرِيلِيَّةِ أنَّنِي كُلُّ الأشْيَاءِ

 

كُلُّ الأشْيَاءِ

طَاوِلَةُ اللابْ تُوبْ/ الحَبَّةُ الدُّهْنِيَّةُ المُزْعِجَةُ فِي بِدَايَةِ كُلِّ شَهْرٍ قَمَرِيِّ/ عُلْبَةُ (المِيكْ أبْ) القَدِيمَةُ / المَلابِسُ المحْشُورَةُ فِي سَلَّةِ الغَسِيل/ مَا تَبَقَى مِنْ الأطْعِمَةِ/ الفَأرَةُ الَّتِي تَزْحَفُ مِنْ فُتْحَةِ البَابِ إلى مَطْبَخِكِ/ النَّافِذَةُ المُتواطِئَةُ مَعَ أسْرَابِ البَعُوضِ وَرَائِحَةِ المَجَارِي/ قُطُوعَاتُ الكَهْرَبَاءِ المُتَكَرِّرَةِ فِي اللَّيْلِ/ قَدَمُ الهَوَاءِ الَّتِي تَرْكِلُ عُلْبَةً يَتِمَةً/ السَّيَّارَاتُ الَّتِي تَنْكُشُ الجُيُوبَ الأنْفِيَّةَ.

لِذَلِكَ سَأنْظُرُ بِزَاوِيَةٍ أكْثَرِ اتِّسَاعًا مِثَلَ قِطٍّ بَرِّيٍّ وَأكُونُ (كُلَّ الأشْيَاءِ)

وأنْتِ

تَفْقِدِينَ رَغْبَتِكِ

....................

....................

هَلْ الأمْرُ مُؤْلِمٌ لِهَذهِ الدَّرَجَة؟.