الاثنين 05 ديسمبر 2022 - 05:31 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية جاليرى لوحتان تشكيليتان تقديرا لملك البحرين كأول زعيم عربي وعالمي يؤيد ثورة ٣٠ يونيو

 

 بريشة فنان مصري
 

لوحتان تشكيليتان تقديرا لملك البحرين كأول زعيم عربي وعالمي يؤيد ثورة ٣٠ يونيو

  السبت 02 يوليو 2022 01:29 صباحاً    الكاتب : هاله شيحه




تأكيدًا على عمق الروابط والعلاقات المتميزة التي تجمع بين مصر ومملكة البحرين، وتقديرا لدور  الملك  حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين والحكومة والشعب البحريني الشقيق في دعم مصر، قام الفنان التشكيلي المصري فاروق مصطفى بالكشف عن أحدث لوحاته وتتضمن عملين فنيين مميزين عن مملكة البحرين، عبارة عن لوحتين تصوير زيتي، تكريما لملك البحرين الذي يعد أول زعيم عربي وعالمي يعلن تأييد بلاده لإرادة المصريين في ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣، وحرصه على تأييد مصر في كافة المحافل، وزياراته الدائمة وتعبيره عن حبه لمصر وشعبها.

وأكد الفنان فاروق مصطفى اعتزازه بالدور الريادي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة المعظم, وقال إنه يقدم إلى جلالة الملك  وإلى الشعب البحريني الشقيق لوحتيه تعبيرا عن عميق المحبة والتقدير على الزيارة الناجحة والحفاوة البالغة للرئيس عبد الفتاح السيسي في بلده الثاني مملكة البحرين، في ضوء الاتفاقات ومذكرات الزيارة ومنها مذكرة تفاهم في مجال تنظيم المعارض، التي تم توقيعها بين فاطمة بنت جعفر الصيرفي وزيرة السياحة وسامح شكري وزير الخارجية، واتفاق الصداقة والتعاون بين محافظة العاصمة بمملكة البحرين ومحافظة القاهرة بجمهورية مصر العربية، والتي وقعها الشيخ راشد بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة و سامح شكري وزير الخارجية.

وعبر عن أمنيته بأن ينال شرف استقبال الملك حمد بن عيسى ليقدم له أعماله الفنية التي تعبر عن محبة الشعب المصري وفناني مصر التشكيلين لجلالته وللشعب البحريني الشقيق.

وفي هذا الإطار، أشار الفنان التشكيلي فاروق مصطفى إلى الرسالة السامية للفن في تعزيز الرقي والتقدم الحضاري للمجتمعات، مشيدا بالحركة التشكيلية الموجودة في كل من مصر والبحرين كأقدم حضارتين واحتضانهما للفنون بجميع ألوانها في ضوء الرعاية والدعم التي يلقاها الفن من القيادة السياسية في كلا البلدين.

وأكد أن للفن رسالة سامية في نشر ثقافة السلام والاستقرار والتصدي للأفكار الهدامة والإرهاب ودوره المهم في بناء المجتمعات والرقي بالذوق العام.

وحرص الفنان فاروق مصطفى على أن يقدم في إحدى لوحاته المزج بين الماضي العريق لمملكة البحرين وتراثها المميز لحضارة دلمون العريقة مع التطور الذي تشهده في كافة المستويات، حيث عبر عن ذلك برمزية مراكب الصيد والنهضة الحضارية والمعمارية الهائلة التي يلمسها كل من يزور المنامة عاصمة السلام والتسامح.

ولوحة أخرى، قدمها بورتريه لجلالة الملك حمد بن عيسى، تقديرا لدوره الرائد والمحوري في الوطن العربي والعالم أجمع لنشر التسامح وثقافة السلام والتعايش السلمي وتعزيز العمل العربي المشترك، وجهوده الملموسة في بناء المواطن العربي.

ويعتزم الفنان فاروق مصطفى إقامة معرضه الفني الجديد خلال الفترة بمملكة البحرين، والذي يتضمن مجموعة من اللوحات التشكيلية المستوحاة من البيئة العربية والمظاهر التراثية والفولكلورية الأصيلة، وذلك من خلال التعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار برئاسة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ورئيس المجلس الوطني للفنون الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، وجمعية "البحرين للفنون التشكيلية" برئاسة الشيخة مروة بنت راشد آل خليفة، ومحافظ العاصمة الشيخ راشد بن عبدالرحمن آل خليفة.

وأكد الفنان فاروق مصطفى تقديره البالغ لجلالة ملك البحرين والشعب البحريني الشقيق.

الجدير ذكره، أن الفنان فاروق مصطفى ينتمي إلى المدرسة التأثيرية في الفن التشكيلي، التي تتميز ببروز ضربات الفرشاة على اللوحة، وهي مدرسة الفنان العالمي الراحل فان جوخ، إذ مزج الفنان أعماله بين المعاصرة والتأثير التقليدي وجرأة التناول.

ومؤخرا، قدم الفنان التشكيلي فاروق ٨٦ لوحة فنية يستعيد فيها الفنان عبق الماضي، والتراث المصري والخليجي القديم، مستوحاة من التراث القديم، والبيئة المصرية والخليجية والعالمية الأوروبية.

الفنان فاروق مصطفى، الذي يعد من جي التشكيليين الرواد، من مواليد يناير 1945، وحاصل على بكالوريوس فنون وتربية 1968، وكان أحد أبطال حرب أكتوبر 1973، حيث كان جنديا بصفوف القوات المسلحة فى الفترة من 1968 حتى 1974، وهو حاصل على جائزة المركز الأول فى التصوير الزيتى بمعرض "أمجاد الثورة" عام 1968، بجانب حصوله على عدد من الجوائز العالمية منها جائزتي الملون الذهبي لأهم ٤٠ فنانا حول العالم من الخطوط الجوية العربية السعودية لعامي ١٩٩٠ و١٩٩٤، وجائزة سوزان مبارك للسلام عام ١٩٩٩، وله العديد من المقتنيات بوزارة الخارجية المصرية ووزارة الثقافة المصرية ولدى العديد من الجهات الرسمية والشخصيات رفيعة المستوى ورجال الأعمال ومتاحف الفنون بالمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وأوروبا.

وعلى مدار أكثر من ٥٥ عاما في مشواره في مسيرة الفن التشكيلي المعاصر، قدم الفنان فاروق مصطفى العديد من المعارض الفردية التي أقامها في مصر وعدد من الدول العربية، كما شارك في عشرات المعارض الجماعية مع فناني العالم.

ويشارك الفنان فاروق مصطفى بعملين فنيين في المعرض التشكيلي "مصر تتحدث عن نفسها" بصالون الأهرام الثاني لفصل الصيف بقاعة الأهرام للفنون بمؤسسة الأهرام الصحفية في الفترة والذي يفتتح يوم الأحد المقبل في الفترة من ٣ - ٧ يوليو ٢٠٢

 

أخبار اخرى فى القسم