الأحد 14 أبريل 2024 - 05:49 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية خشبة المسرح الدكتورة خلود يسرى العزب.. تكتب عن : "مسرحية عيلة اتعملها بلوك" للفنان محمد صيحي

 

 
 

الدكتورة خلود يسرى العزب.. تكتب عن : "مسرحية عيلة اتعملها بلوك" للفنان محمد صيحي

  السبت 28 يناير 2023 09:54 صباحاً   




الفنان العبقرى محمد صبحى ابن المسرح المصرى البار ، بشعبه ووطنه، الضاحك المُبكى، من خلال المسرحية الغنائية الكوميدية "عيلة اتعملها بلوك" ،من رؤيته وإخراجه وتأليف الأستاذ مصطفى شهيب، ذلك الفنان الذى لطالما يسعى جاهدا وبكل ما فيه من طاقة إيجابية -رغما عن كل السلبيات المحيطة- لإنتاج المسرحيات الهادفة سعيا وراء الحفاظ على الأخلاقيات الحميدة وتثبيت قواعد التحلى بشيم الكرام من أسلافنا وأجدادنا ولا يتوانى عن تذكير المجتمع بكل فئاته بتاريخ مصر العريق وعلمائها الأجلاء وشيوخها العظام . كل ذلك جاء فى شريط حى متكامل أمام جمهور مسرحه الداعم فى غضون ثلاثة ساعات لا تخلو من القيم والمبادئ والضحك الهادف والمشاهد الحركية والغنائية التى يؤديها جنبا إلى جنب مع طاقم التمثيل المتميز بصحبة الممثلة المبهجة وفاء صادق والممثل المتألق كمال عطيه فى إطار متجانس شكلا ومضمونا فى لوحات فنية مسرحية مؤثرة تلمس لمسا مباشرا مشاعر الجمهور الذى يحرص على حضور مسرحيات الفنان المبدع محمد صبحى مثل مسرحية "عائلة اتعملها بلوك" والتى تعرض حاليا على مسرحه الخاص مسرح مدينة سنبل فى أول عرض لها أمس الخميس وحتى الأول من مارس. وتتعرض المسرحية لفترات تاريخية هامة تبدأ من فترة الزعيم سعد زغلول لعام ١٩٢٧ وتمر الأحداث على المشاهدين مرورا قويا من الناحية التأثيرية من خلال فترات تاريخية وسياسية مصيرية فى حياة الشعب المصرى حتى تصل بك الأحداث إلى عام ٢١٢٧ التى يبدأ بها العرض المسرحى من خلال شاشة ضخمة لأفراد من البشر وفئات عمرية متنوعة ويُنهى العرض بها أيضا حيث يتعرض للمخاطر التى تطرأ على الأجيال من التطور السريع وانتشار وسائل السوشيال ميديا المتنوعة التى تُعد فوائدها لا تتخطى شهرة الأشخاص عديمى القيمة وذات اللاتأثير فى المجتمع ويتعرض إلى مخاطرها على أبنائنا وأحفادنا ومدى التباعد الذى عملت على إبرازه بشكل واضح وصريح داخل الأسرة المصرية وكل ذلك كان من خلال مشاهد مسرحية هادفة ومضحكة فى ذات الوقت. وكما تعودنا من الفنان العبقرى التعبيرات الكوميدية الساخرة الموظفة توظيفا دراميا سليما فى كل المشاهد المسرحية وتبعث الجمهور على الضحك والبكاء فى أن واحد. ناهيك عن الأداء التمثيلى ذو الظل الخفيف والإيقاع الحركى السريع الذى لطالما تعودناه من العبقرى محمد صبحى فرديا أو جماعيا مع طاقم التمثيل بالكامل حتى صغار الممثلين من الأطفال. كل الشكر والتقدير لعبقرى المسرح الكوميدى الحديث الفنان محمد صبحي. بقلم دكتورة: خلود العزب

صور اخرى
 

أخبار اخرى فى القسم