الثلاثاء 18 يونيو 2024 - 04:24 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية ابداع "باب مدح الغياب وعتاب الغائبين " شعر : حسني الإتلاتي... أسوان

 

 
 

"باب مدح الغياب وعتاب الغائبين " شعر : حسني الإتلاتي... أسوان

  الخميس 06 يونيو 2024 10:07 مساءً   




 

 

معطفُ الروح من صقيعِ الشتاءِ

 

  وغنائي إذا يضيعُ غنائي

 

 

أظلمتْني الأيّامُ كنتُ مضيئا

 

 فاستعيديني كي يعودَ ضيائي

 

 

ذلك الحزنُ لا يليق بصوتي

 

 كُلّما غنّى  نزّ عنه رِثائي

 

 

وكأنّي  مع الحياةِ  خصيمٌ

 

ما لها  طُلبة  سوى أشيائي

 

 

كلّما مَسَّ  قبضتي  بعضُ فرحٍ

 

ساعةَ الصبحِ أفلتتْ في المَساءِ

 

 

يا فتاتي  وكل حزن سيمضي

 

لو توقفتِ لي أو وقفتِ إزائي

 

 

لو ترفّقتِ بي قليلا قليلا

 

لستُ أرجو سوى قليل احتواءِ

 

 

لو تدثّرتِ بي  عليك سلامي

 

وتدثرتُ من أسى وشقاءِ

 

 

وابتدرنا الحياة طفلين جدا

 

ضاحكين كليلة قمراءِ

 

 

نتركُ الشوق  يستجير  بنار

 

 في دمانا من الأماني الظماءِ

 

 

ما على الأشواقِ لومٌ حين تطغى

 

في اقترابِ المحبوبِ أو في التنائي

 

 

إنما العاشق الذي ليس ينسى

 

 ضمّةً أدفأته دُون اشتهاءِ

 

 

يقرأُ الليلُ في كتاب هوانا

 

سُوَرًا للحنين والكبرياءِ

 

 

أنتِ أولُ ما يخطُّ حنيني

 

وأنا فيه  آخرُ الشعراءِ

 

 

صادف الحظُ سعدَه حين ذبنا

 

مثلما الثلجِ في كؤوس الماءِ

 

 

حينما أَعلنَ الهوى مولدَنا

 

مولدَ النورِ والهناءِ الهناءِ

 

 

 

 واحدٌ لا يرى الحياةَ سِواها

 

وفتاةٌ  لا ترى الحياةَ  سِوائي

 

 

ما الذي يجري لو نعيشُ قليلا

 

دون خدش في مرايا الرجاءِ