الأحد 19 سبتمبر 2021 - 10:33 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 
 

صباح الصفاء


صفاء عبد المنعم
الجمعة 10 سبتمبر 2021 10:55:26 مساءً


الحكاية الشعبية
ست الحسن والجمال والشاطر حسن. من أكثر الحكايات الشعبية حبا وقربا إلى قلبى. لماذا ست الحسن؟ ربما يكون فقد الأم صنع تحيزا لها،بالإضافة إلي سوء معاملة الأب لها. ولكن المحزن وبشكل قوى خنوع الأب وصمته. الشخص الوحيد الذي ظل يدعم ست الحسن ويحنو عليها هى البقرة التى ورثتها عن أمها،وربما تكون البقرة هى الأم البديلة. المهم أننى ظللت وأنا طفلة أحب ست الحسن،وأنتظر الشاطر حسن،وكم حلمت به وسيما جميلا أميرا،يخطفنى على حصانه الأبيض. ولكن عندما كبرت وقرأت وتعلمت. بحثت كثيراً عن ست الحسن والجمال داخل الحكايات الشعبية القديمة،ووجدتها بالفعل،نفس الثيمات التى تحدث عنها فلاديمير بروب،وأن اختلفت بعض الموتيفات قليلا. ف بالقراءة والبحث،اتضح لى أن ست الحسن هى رادوبى،هى رادوبيس،هى سندريلا مع الاختلافات القليلة بينهم. فى حكاية رادوبى الفرعونية الأم تترك للبنت حذاء ذهبيا وتوصيها بالاحتفاظ به لأنه حذاء ذهبيا ساحرا،ويتزوج الأب امرأة شريرة لا تأخذها معها حفلة الأمير، وتتزوج الأمير فى النهاية. فى حكاية رادوبيس ترث البنت عن أمها بقرة مثل حكاية ست الحسن. وتتزوج الأمير أيضا. فى حكاية سندريلا الأم تفضل بناتها وتجعل سندريلا خادمة،مثل قصة ست الحسن. الحكايات الشعبية القديمة تتشابه كثيرا وأن اختلفت بعض التفاصيل،وربما يكون إنتقال الحكاية من بلد إلى بلد كان يتم عبر الرحالة والمسافرين والمغامرين والتجار. لماذا لا ننتبه إلى تراثنا الشفاهى،لماذا لا نكتب باللغة العامية المصرية الأقرب إلى التفكير.