الثلاثاء 18 يونيو 2024 - 04:32 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 
 

بالقرب من


سيد يونس
الثلاثاء 04 يونيو 2024 04:50:40 صباحاً



اعرف السيدة الفاضلة رحاب توفيق منذ سنوات بداياتها الاولي   موظفة عادية بثقافة المنيا لكنها كانت تظهر حبها للعمل وخدمة من حولها من الأدباء ورواد الثقافة كنت الحظ ذلك انها تعمل في صمت وخجل متواري ربما يعرف الأصدقاء ومن ربطتني بهم زمالة وصداقة ومشاوير في نجوع مصر علي مدار سنوات اني صريح جدا حتي ان الفنان الوزير فاروق جسني كان يداعبني بالمشاغب الواعي لما يقول و أزعم ان رحاب توفيق  مدير فرع ثقافة المنيا استطاعت تحقيق  المعادلة الصعبة كإدارية ناجحة جعلت  من حولها بمودة  يعملون سويا  مثل سيمفونية  متناغمة  وأعتقد أن الأخت  رحاب توفيق  ينطبق عليها المثل القائل" الرجل المناسب"  القيادي   المناسب في المكان المناسب  المناسب هي تتعامل مع من حولها بمنتهي التواضع والحميمية  ويظن الكثيرون ان الشخوص المتواضعة ضعف بل مصدر قوة في الجذب والتوائم وبرغم اني في كثير من  الاحيايين لا البي كثير من الدعوات خارج القاهرة ربما لعملية اشباع داخلي بعد سنوات سفر كنا الرفاق مثل رحالة مع حفظ الالقاب يسري السيد ويسري حسان وحزين عمر واحمد هريدي ومحمد الشافعي وطارق الطاهر وانس الوجود    وصلاح صيام والراجل محمد هيكل مر علينا رؤساء هيئات ورؤساء قطاعات كانوا يتسمن  بمحبة من حولهم ومسؤولي علاقات واعلام  منهم من تبوء مكان حاليا الصديق عماد فتحي ومن خرجن علي المعاش من امثال محمد السيد عيد ومحمود عوصين وعبد الرحمن نور الدين واحمد زحام وفوزي فوزي ومحمد رمزي جمال الدين ومصطفي السعدني وليلي مهدي  وفوزية ابو النجا ومططفي الرزاز واحمد نوار ومصطفي علوي واحمد مجاهد    واخلاص موسي ومني ياسين ومرفت واصف  ومنهم  من في عالم آخر جميل امثال علي ابو شاد ومحمد غنيم وفوزي فهمي و عمر البرعي ومحمد خليل والسيد عواد  وطلعت مهران وسعد عبدالرحمن وصلاح شريت واحمد لبنة بل ان قطاعات الوزارة الاخري كانوا قمة الاهتمام بمن حولهم من ينسي سمير سرحان او ناصر الأنصاري  وهناك من القيادات الحالية التي تستمد طرق وخبرات التعامل مع من حولهم امثال الأصدقاء رىيس الهيئة الحالي بسيوني وصديقي الحبيب محمد عبد الحافظ ناصف نائب رئيس الهيئة و  تامر عبد المنعم ومسعود شومان كل في موقعه  أذكر ان الصديق  احمد مجاهد كان لا يجلس علي مكان اوترابيزة او ينام الا اذا تابع بنفسه راحة من معه وهو نهج كان تنتهجه  القامات الكبري  التي كانت تطلب من الأصدقاء محمد احمد ومحمد عز ومحمد زكي وغيرهم من الأصدقاء   تقرير عن راحت الحضور  واذا ما كان هناك شكوي من الإعلاميين  او الادباء هذا خلق نوعا من حالة الحب والاحترام بين الجميع وانتفاء حالة التضخم  التي نراه من البعض دون سند حقيقي او تاريخي ربما كل هذه القيادات كان يسبقهم معالي الوزير المحبوب فاروق جسني  الذي ذكرياته معنا لاتنتهي ربما هو  ما  جعل منا  اننا مازل  البعض منا في تواصل مع معاليه لاحظت انه لم تتغير عنه الكاتبات المتميزات  كامليا عتريس او اماني عبد الحميد او الإذاعية وفاء عبد الحميد  او بعض الاصدقاء ممن كنت نرافقه في افتتاحاته     فهو مثال للتحضر والرقي والاهتمام والتواضع بمن حوله لمسنا ذلك عندما كنا نصطحبه في زياراته في الاحتفاليات والافنتاخات     وبرغم لم أكن في قمة تركيزي بسب الإرهاق الا ان ليالي نفرتيتي التي تلقي دعما كبيرا من ضياء مكاوي رئيس إقليم وسط الصعيد وهو رجل يدعم اي فكرة ويقف خلفها ومن هذا المنطلق  نجحت ليالي نفرتيتي بفرع ثقافة المنيا وبرغم ماظهر من تعب واضح   علي  مديرة الفرع رحاب توفيق   من تعب واضح يسب ماتبذل من مجهود العمل والمتابعة الدقيقة الا انها أصرت في ليلة دير مواس ان تبقي حتي نهاية الأمسية ويبدو ان مديرة الفرع تستمد نشاطها وقوتها بنجاح اي عمل قدلامست حقيقي  حب الأدباء لها وكل واحد يود ان يقدم أقصي ما عندها سفياسالنجاح مشترك ليس نجاح فرد كوكبة دعاني ان اكتب مقالي عنهم المكوك إسماعيل حلمي الجندي المجهول الذي دوره كبير في اي عمل  اسامه ابو النجا الأصدقاء  رؤساء نوادي الأدب  المبدعيين ناصر عاشور رئيس نادي الأدب المركزي احمد  عبد الغفور رئيس أدب دير مواس سفيان صلاح رئيس نادي أدب ملوي والصديق الذي لم نكن نعرف بعض عن قرب المبدع ياسر خليل عضو امانة ادباء مصر اما الجندي المجهول فهو مدير قصر ثقافة دير مواس فقد كان حمادة عب الرحمن في ظل تواجد كوكبة الأصدقاءالمبدعين الكبار والذي يدلل علي ان الإبداع الحقيقي في أقاليم مصر بنجوعها وكفورها حضور عمدة البلدة وعضو حزب مستقبل وطن وعرضه التعاون مع الثقافة يدل علي ان الثقافة لها بعد قوي وحاضر في خلق الوعي خاصة كما قلت في كلمة وجيزة ان قوة مصر في ثقافتها ، وان النهضة التي تشاهدها البلاد لابد أن يواكبها نهضة ثقافية تواكب التنمية الاقتصادية ، كما كان لحضور الدكتور علاء نائبا عن رئيس مجلس المدينة وحديثه له معني عن أهمية الادب و الأدباء وتحدث الرجل بلغة بالغة لا يقل عن فصاحة كوكبة الأدباء تواجدو، كما امتعنا الأثرية الدكتور سيد عبد المالك عنا تاريخ المنيا يبقي ان اقول ما ا حوجنا لتلك الليالي الثقافية في فروع الثقافة المختلفة وهذا التلاحم بين أرباب الفكر والإبداع مع المتلقي والنشيء كل الشكر لموظفي ثقافة المنيا الأخت النشطة ايمان الطحاوي ومن معها من موظفين والصديق احمد الدؤوب بمركز الإعلام خالص تقدير للصديق إسماعيل حلمي خفيف الظل واسامه ابو النجا الذي في قلبه وعقله كل ركن بثقافة المنيا خالص التقدير لصحابي المبدعيين في ليلة استثنائية باشعاركم وانشادات المواهب حتي غناء ادم الطفل لفلسطين كل هذا يدلل علي ان مصر ستبقي دائما الي الامام مادام هناك طفل أعتقد عمره ٤ سنوات يدرك المعني الحقيقي شكرا لرئيس الإقليم القيادي ضياء مكاوي والذي يشهد الإقليم في عهده نشاط مكثف في فروعه المختلفة خ مانيا للطموح مديرة فرع المنيا رحاب توفيق القيادية الواعدة المحبة لعملها بعشق بمزيد من التقدم والخروج بنشاط الفرع الي البسطاء