السبت 19 يونيو 2021 - 06:20 صباحاً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

ما أسباب تراجع الأغنية

  ازمة صوت

  ازمة كلمة

  ازمة لحن

  غياب دور الدولة في تبني أصوات جادة


نتائج

 

 
 

الرئيسية جاليرى د وهاد سمير تكتب: فنان النسيجيات ويليم موريس William morris ( 1834 – 1896 )

 

 
 

د وهاد سمير تكتب: فنان النسيجيات ويليم موريس William morris ( 1834 – 1896 )

  الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 02:33 مساءً   




الفنان ويليم موريس ( William Morris) ولد فى والتايمستو شرق لندن ودرس فى مارلبورو واكسفورد عام 24 مارس عام 1834 وتوفى عام 3 اكتوبر 1896 وهو كاتب وشاعر ومصمم معمارى واثاث والمنسوجات وورق الحائط والسجاد والخزف تأليف وتصميم الكتب  . ويعتبر موريس من الفنانين المؤثرين فى كيفية دراسة الفنون وأنماطه المختلفة ويرجع له الفضل فى تسجيل معظم المعلومات التاريخية عن مؤلف فى النسيج فى نهاية القرن التاسع عشر  .عشق ثقافة العصور الوسطى واكتسب معرفة عميقة بالعمارة القوطية الإنجليزية. أراد موريس أن يحل طابع الجمال والتفرد الذي رآه في فنون العصور الوسطى محل موضوعات الإنتاج الجمعي في عصره .

ودرس فى مارلبورو واكسفورد وتعلم على يد المعمارى جورج ادموند ستريت , وفى عام 1856 انشا مجلة اكسفورد وكامبريدج والتى كان يكتب فيها اشعارة ونظرياتة حول تطوير الحرف والصناعة اليدوية .

فى عام 1859 تزوج من جين بوردين Jane Burdenعارضة الازياء وانتقلوا الى البيت الاحمر فى Bexleyheathوالذى صمم المنزل المهندس المعمارى فيليب ويب وموريس قام بتنفيذ الديكور الداخلى على نمط القرون الوسطى ومزج بين نوافذ الزجاج المعشق والجداريات والنسيج  وانتهى منة عام 1861 وكان التصميم هواية للفنان موريس مالبث ان تحول الى عمل وفى عام 1861 اسس موريس شركة خاصة ( الاستوديو )  لتصميم الاثاث والمنسوجات مع الفنان ادوارد بورن جونز والفنان دانتى غابريل روزسيتى  وقاموا بتصاميم لزينة الكنائس والمنازل .

كان ينادى بعودة العمارة القوطية (آخر حركة المعمارية الحقيقية في رأيهم) مع الكاتب جون رسكن والكاتب اوجست بنجز .

وهو رفض البذخ في العصر الفيكتوري ، وحث على العودة الى تقاليد القرون الوسطى فى التصميم وبراعة التنفيذ ، وقام بتجربة تصميم وتنفيذ اثاث منزلة وسمى بمجموعة موريس البيت الاحمر مع شركاءة فى الشركة ,وكان يحصل على الصبغات فى الغالب من الخضروات .

 

أدت النهضة الصناعية والتكنولوجيا وخطوط الإنتاج المتقدمة القائمة على إنتاج سلع عديدة بكميات كبيرة وبأسعار ارخص بإنجلترا إلى إتاحة الفرصة لمحدودى الدخل أن يقنتوا تلك السلع التى لم يكن من السهل اقتنائها فيما سبق لندرتها وارتفاع أسعارها." ولقد اعترض عدد كبير من الفنانين على هذه الطريقة الإنتاجية ذات الإنتاج الكمى للتصميمات الفنية بحجة ان طبيعة هذه الطريقة الآلية تفقد التصميم حسه الفنى " .   وكان جون روسكن John Ruskinواوجست بنجن  Augustus Puginمن ابرز الشخصيات الفنية التى اعترضت على هذه الطريقة، فقد اتهم هذه الطريقة القائمة على النسخ الصناعى بأنها مدمرة للفنون كلها بوجه عام فأساس الفن هو التفرد.

        " ولقد أكد روسكن على أن الأشكال يجب أن تنتج من الوظائف بالإضافة إلى الخامة وأثرها وهذا يعنى أن الوظيفة هي التى تحدد الصورة التى يجب أن تكون عليها هيئة الأشياء مع ربطها بالخامة " . وأيد الرأي العديد من الفنانين ولكن كان أول من ترجم رأى روسكن وقام بتحقيقه عمليا هو الفنان موريس ولقد شن  حملة ضارية حقيقية على فيروس القبح الذى يتهدد بيئة الحياة اليومية الجارية ولقد محى التفرقة بين الفنان والحرفى وفى الوقت نفسه أزال الطبقات التقليدية بين الفنون الكبرى (التصوير – النحت – العمارة) والفنون الصغرى (التجارة – الخزف – السجاد – تصميم الحلى) ويطلق موريس على حركته عبارة الفنون والحرف Arts and Crafts. " " وهو تطبيقه لمبدأ الفنان الحرفى اثبت ان الفنان يستطيع أن يشارك فى تجميل الأشياء والمنتجات المحيطة به والتى نستعملها فى الحياة اليومية، دون أن يقلل من قدرة الفنان المبدع وقد اتبع موريس الفنان روسكن فى رفضه لطرق الإنتاج الصناعى الحديثة فقاما معاً بإنتاج تصميمات فنية باستخدام الطريقة اليدوية وايد العودة إلى مبادئ الفنان الحرفى القادر على الإنتاج ولكن بالأسلوب اليدوى " .

        وتعددت المناقشات حول المفهوم الذى أثاره كل من جون روسكن ووليم موريس عن الفنان الحرفى وكان لهذه المناقشات نتيجتان هما:

  • اتهام لكل من الفنانين برفضهما للحاضر بما فيه من تقدم علمى فى مجال الإنتاج الصناعى.
  • لاقت نظريات وليم موريس الخاصة بتوحيد الفنون ( فنون تطبيقية – فنون جميلة ) قبولا بهدف خدمة المجتمع فى شتى الاتجاهات الجمالية الفنية والوظيفية. ونتيجة لذلك قامت جماعات عديدة للحرف الفنية فى ذلك الوقت.

" اشتهر موريس بأقمشته المطبوعة chintzذات التصميمات المكونة من عناصر نباتية وزخرفية احتوت على أوراق الشجر والفروع والزهور والورود "

        " لقد اعتمد موريس فى رسم تصميماته على الشبكيات الهندسية كما رسم عناصره النباتية من فروع وأوراق وزهور وبراعم بأسلوبه الخاص متميز متخذا أشكالا حرة غير متماثلة ويعتبر موريس من أهم مصممى الزخارف النباتية فقد صمم ما يزيد على الخمسمائة تصميم لاستخدامه فى أغراض متنوعة " . " دائما يختار النباتات البسيطة مثل النرجس والبنفسج والمرجريت كزبرة الثعلب ويفضل النباتات المتسلقة مثل برقوق السياج وزهر العسل. وأصبحت الخطوط المتعرجة فى هذه الزخرفة الزهرية والمناورة الدنياميكية التى تؤديها الأقواس المتشابكة السمة المميزة للفن الحديث الذى ينتقل تأجيره من خلال الأقمشة المصممة للمفروشات والأثاث والرسومات فى الكتب والمجلات والتصاوير".

نجد أن المصمم موريس اتخذ من العناصر النباتية والمتمثلة فى فروع ، أوراق الأشجار ، عباد الشمس وعنصر الطيور المتغيرة . يعكس لنا هذا العمل رؤية مصممة فى تناول العناصر التى اعتمدت على رسم العناصر النباتية والطيور بها واقعية، الشكل عبارة عن شكل وأرضية مجموعة نباتات مختلفة موزعة بتكرار وبه تماثل وكذلك الطيور الواقفة على النبات والطائرة وهناك تماثل على المحور الأفقي والرأس والخطوط بها ليونة واعتمد على تنوع الحجم وشكل النبات وتعكس مهارة المصمم فى تأكيد انسيابية ورقة النبات والتى تحققت من خلال استخدام الخطوط اللينة المنحنية وعلاقتها ببعضها البعض من حيث تداخلها وتشابكها وهى منفذة بجانب النسيج قماش مطبوع قطنى بتكرار. وقد قام بتنفيذ كل تصميماتة بطريقة تتماشى مع الموبيليا وورق الحائط وقماش التنجيد .

وقام موريس بنشر الشعر والقصص وترجم نصوص القرون الوسطى وأعاد موريس صياغة الكثير من الأساطير والملاحم، وكانت الأعمال المفضلة لديه هي قصة سيجرد الفولسانج وسقوط أقزام النيبلنج (1876)، وهي ترجمة للفولسانج ساجا من الأساطير التيوتونية. وتصف حكايته الرومانسية حياة جاسون وموته (1876) مغامرات البطل الأسطوري اليوناني.

 ومن اهم اعمالة هى : "دفاع جينيفير واشعار أخرى"عام  (1858)، و "الجنة الدنيوية او الفردوس الارضى "فى عامى  (1868 إلى 1870)، و "حلم جون بول" عام (1988)، و "أخبار ليست من أي مكان" عام  (1890), وهي أشعار على نمط حكايات كانتربري لجفري تشوسر.

اسماء المؤلفات باللغة الانجليزية :

 

The Hollow Land (1856)-

The Defence of Guenevere, and other Poems (1858)-

The Life and Death of Jason (1867)-

The Earthly Paradise (1868–1870)-

Love is Enough, or The Freeing of Pharamond: A Morality (1872)-

The Story of Sigurd the Volsung and the Fall of the Niblungs (1877)-

Hopes and Fears For Art (1882)-

The Pilgrims of Hope (1885)-

A Dream of John Ball (1888)-

- A Tale of the House of the Wolfings, and All the Kindreds of the Mark Written in Prose and in Verse (1889)

The Roots of the Mountains (1890)-

Poems By the Way (1891)-

News from Nowhere (or, An Epoch of Rest) (1890)-

The Story of the Glittering Plain (1891)-

The Wood Beyond the World (1894)-

Child Christopher and Goldilind the Fair (1895)-

The Well at the World's End (1896 )-

The Water of the Wondrous Isles (1897)-

The Sundering Flood (1897) (published posthumously

لقد اسس الاتحاد الاشتراكى فى عام 1884 ولكنة اختلف مع الحركة فى بعض اهدافها وانفصل عنها .

أسس موريس شركته الخاصة للنشروالصحافة  والمعروفة باسم كيلمسكوت برس عام 1891 والتى كرس لها حياتة حتى مماتة . وقامت هذه الشركة بنشر طبعات فنية للأعمال الأدبية المتميزة ، وقامت الشركة بتصميم وطباعة الكتب الفنية في دول أخرى .

كتب موريس في سنوات حياته الأخيرة ، روايتي حلم من أحلام جون بول (1888), أخبار من اللامكان (1891) وكلاهما من العلامات المهمة في الحركة الاجتماعية الإنجليزية .

ودفن في باحة الكنيسة سانت جورج في Kelmscottفي 6 أكتوبر 1896.ش

صور اخرى
 

أخبار اخرى فى القسم